السمنة

تعتبر مشكلة السمنة من المشاكل التي يعاني منها العديد من الأشخاص، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى انتشار هذه المشكلة بين جميع فئات المجتمع، مثل: الاعتماد على الوجبات السريعة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من السعرات الحرارية، بالإضافة إلى قلة النشاط الحركي الذي يقوم به الشخص، ونظراً لضيق الوقت التي يعاني منه الكثيرون، فهم يبحثون عن طرق سهلة وبسيطة للتنحيف.

ما هي أسهل طريقة للتنحيف
اليوم الأول

وجبة الفطور: كوبان من الماء على الريق قبل الفطور، وقطعتان من الفواكه، وقطعتان من الخضار، أو بيضتان مسلوقتان دون خبز، وكوب من القهوة أو الشاي دون إضافة السكر.
وجبة الغداء: قطعة من الدجاج المشوي، أو المسلوق، وقطعتان من الخضار، وقطعتان من الفواكه.
وجبة العشاء: علبة من اللبن الرايب منزوع الدسم، أو طبق من الفول.

اليوم الثاني
وجبة الفطور: كوبان من الماء، وبيضتان مسلوقتان.
وجبة الغداء: شريحة من اللحم المشوي، وقطعتان من الخضار، وقطعتان من الفواكه.
وجبة العشاء: بطاطا حلوة.

اليوم الثالث
وجبة الفطور: كوبان من الماء، وبيضتان مسلوقتان، أو قطعتان من الخضار، وقطعتان من الفواكه، وكوب من الشاي، أو القهوة دون سكر.
وجبة الغداء: طبق من الأرز الأسمر، وقطعة من صدر الدجاج المشوي، أو المسلوق، وقطعتان من الخضار، وقطعتان من الفواكه.
وجبة العشاء: طبق من التونة منزوعة الزيت، أو المغسولة بالماء.

اليوم الرابع
وجبة الإفطار: كوبان من الماء، وبيضتان مسلوقتان دون خبز، أو قطعتان من الخضار، مع قطعتان من الفواكه، وكوب من الشاي، أو القهوة دون سكر.
وجبة الغداء: قطعة من الدجاج المشوي، أو من اللحم المشوي، وقطعتان من الخضار، وقطعتان من الفواكه.
وجبة العشاء: علبة من الزبادي منزوع الدسم، أو طبق من الفول.

المسموحات والممنوعات في الرجيم
الممنوعات في الرجيم: يمنع في هذا الرجيم تناول الأطعمة والأغذية المقلية، والمعلبة بالإضافة إلي الشوكولاتة ورقائق البطاطا.
المسموحات في الرجيم: نستبدل الأرز الأبيض بالارز الأسمر، والحليب كامل الدسم بالحليب منزوع الدّسم، والبيض المقلي بالبيض المسلوق، بالإضافة إلى الأسماك، واللحوم، وصدور الدجاج المسلوقة أو المشوية، والبطاطا المسلوقة، والفول، والحمص، والفواكه والخضروات والسلطات، والبطاطا الحلوة، وشراب البروتين.

نصائح مهمة عند اتباع هذا الرجيم
يفضل شرب كميات كبيرة من الماء قدر الإمكان، وبحد أدنى لترين من الماء في اليوم، والتعود علي ذلك حتى بعد الانتهاء من الرجيم.
لا بدّ من استشارة الطبيب أو أخصائي التغذية قبل اتباع الرجيم، وبعده.