الفيتامينات

تعتبر الفيتامينات من العناصر الأساسية التي يحتاجها الجسم للحفاظ على صحته وقوته، بحيث يرافق نقصها العديد من المضاعفات التي تؤثر بشكل سلبي على الصحة البدنية،
والنفسية، والذهنية، والجمالية، ويتسبب في المشاكل الجلدية، ومشاكل الشعر مثل التساقط، والتقصف، ومشاكل فروة الرأس،
ونظراً لأهمية هذا الجانب اخترنا أن نستعرض أبرز الفيتامينات المسؤولة عن تكثيف الشعر والحفاظ على صحته وجماله.

الفيتامينات المسؤولة عن كثافة الشعر

فيتامين أ

يعتبر أساساً لترطيب فروة الرأس ولتحفيز نمو بصيلات الشعر وتقوية جذوره، مما يساهم في زيادة كثافته وطوله خلال وقت مناسب، كما يحمي فروة الرأس من الأمراض المختلفة، التي تعيق نمو الشعر،
لأنّه مسؤول بصورة مباشرة عن إفراز حمض الريتينوك الضرورية لعملية إنبات الشعر.

فيتامين ب

يقوم بالعديد من الأدوار والوظائف الحيوية الضرورية التي تحفز خلايا فروة الرأس على النمو والتجدد، كونه من الفيتامينات المركبة التي تحتوي على العديد من العناصر الضرورية،
والتي توجد جميعها في الأطعمة ذاتها، مثل البروكلي، والبطاطا وخاصة الحلوة منها، والخضروات الورقية مثل السبانخ، والبيض، والمانجا،
حيث يتضمن كلاً من:


فيتامين ب3: أو النياسين، حيث يحفز الدورة الدموية، مما يزيد قوة بصيلات الشعر.

فيتامين 12: يمنع مشاكل التساقط التي تحد من كثافة الشعر، ويعزز قوة إنتاج كريات الدم الحمراء.

فيتامين ج
يحارب الالتهابات والأمراض الجلدية الناتجة عن الفطريات والميكروبات، ويحد من أمراض فروة الرأس، علماً أنّ نقصه يرتبط بصورة وثيقة بضعف بصيلات الشعر وبالتالي ينقص من كثافة الشعر.

فيتامين هـ
يُعرف باسم البيوتين والذي يلعب دوراً بارزاً في زيادة مرونة الشعر وقوته وكثافته، حيث يُعتبر من المضادات الطبيعيّة للتأكسد، وله دور الكبير في تحفيز الدورة الدموية، كما يساهم في تحسين حالة الشعر من خلال الحفاظ على درجة مناسبة من الرطوبة.

فيتامين د
يعتبر من أهم الفيتامينات المساعدة على امتصاص العناصر المعدنية المهمة للشعر، بما في ذلك الكالسيوم، والفسفور، مما يساعد على التخلص من مشاكل التساقط وضعف الكثافة،
ويحافظ على صحة وسلامة فروة الرأس، ويقي من مشاكلها المختلفة، حيث يوجد هذا الفيتامين في العديد من الأغذية،
مثل الأسماك كالسردين والسلمون، وفي صفار البيض، والحليب، واللبن، والعصائر الطبيعيّة مثل البرتقال.

ملاحظة:
تجدر الإشارة إلى ضرورة اتباع العادات السلوكية الصحيحة التي تحد من مشكلات الشعر، بما فيها توازن الغذاء الذي يضمن إمداد الجسم باحتياجاته السابقة إلى جانب المعادن والأحماض الضرورية لصحة الشعر،
وتفادي استخدام مصففات الشعر بشكل يومي، والابتعاد عن الصبغات التي تحتوي على العناصر الكيميائية التي تضعف نمو الشعر.