المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف أحصل على بطن مسطح



A
01-14-2019, 05:43 AM
بروز وترهّل البطن
المعاناة من مشكلة بروز وترهل البطن أصبحت تشمل فئاتٍ عمريّة مختلفة من الجنسين وفي مختلف دول العالم، بعد أن كانت في السابق مقتصرةً على الأشخاص الذين يمارسون أنماطاً غذائية ومعيشيّة محددة، أما الآن فإنّ الطابع الاستهلاكي في مختلف دول العالم من حيث الاهتمام بالوجبات السريعة المشبعة بالدهون، والميل إلى الكسل مع التطورالكنولوجي الذي أدّى إلى القدرة على القيام بمعظم الأعمال دون مجهود أصبح سائداً بين الناس؛ بل وأصبح التواصل الاجتماعي يتم عبر مواقع إلكترونية مخصصة لذلك.

مشكلة البطن البارز
يسعى الكثيرون إلى التخلّص من مشكلة البطن البارز التي تسبب الكثير من الإرهاق البدني، وشكل البنية غير المرغوب فيه، ولكن دون نتائج واضحة بسبب الممارسات الخاطئة في التخلص من الترهلات.

كيفية الحصول على بطن مسطح
لعلاج بروزوترهلات البطن والحصول على بطن مسطح اتبع النصائح التالية:
تغيير النظام الغذائي هو الوسيلة الأهم للحصول على بطن مسطح ومشدود؛ حيث إنّ جميع الأجهزة التي يتم التسويق لها والتمارين الرياضية المختلفة لن تحدث تأثيراً دون تعديل النظام الغذائي، فيتمّ الاعتماد على تناول الألياف كعنصر أساسي للغذاء، وفي حالات الجوع يمكن تناول طبقٍ من السلطة الخضراء مع تقسيم الوجبات إلى خمس وجبات صغيرة تكون آخرها قبل النوم بساعتين تقريباً، كذلك يجب التوقف تماماً عن تناول السكريات الصناعية والإكثار من شرب الماء للعمل على حرق السعرات الحرارية في الجسم.
التمارين الرياضية التي يجب ممارستها للحصول على بطن مشدود ليست تمارين البطن كما هو سائد؛ حيث إنّ تلك التمارين تؤدي لتضخيم عضلات البطن ولكن دون حرق للدهون المتراكمة، وبالتالي لا تظهر نتيجة تذكر. إنّ أفضل التمارين في تلك الحالة هي تمارين السباحة أو الركض أو صعود الدرج؛ حيث إنّها تعمل على تنشيط الدورة الدموية وحرق السعرات الحرارية الزائدة في الجسم، مع ملاحظة أنّ دهون البطن تكون آخر الدهون المتراكمة في الجسم التي تختفي عن طريق التمارين، ومع ذلك فإنّ ممارسة المجهود اليومي بشكل عام يؤدي إلى حرق السعرات الحرارية وهو ما تحتاجه البطن لتصبح مشدودة.
تغيير نمط الحياة هو الوسيلة التي يمكن من خلالها الالتزام بالنصائح السابقة حيث إنّه من الصعب على الشخص أن يلتزم بالتمارين الرياضية وتناول الغذاء الصحي في حالة الاستمرار في السهر لفتراتٍ طويلة، أو التعرّض للضغوط والتوتر بشكل أساسي، أو تناول المشروبات الكحوليّة. إنّ هذا التغيير يجب أن يشتمل على عدد ساعات كافية من النوم اليومي الّذي يساعد على حرق السعرات الحرارية وعدم الشعور بالجوع لفترات طويلة.
المراجع